“آخر محاولات الالتئام “قصيدة ل صفاء أبو صبيحة

“آخر محاولات الالتئام “قصيدة ل صفاء أبو صبيحة
مشاركة الموضوع :

آخر محاولات الالتئام

كان الشغف ايامها يم البحر
ريحة نسيم من طلتك مالح
أبدر سلام على كفك الطيب
يطرح بلد خطاويها لامبارح

… كان كل حاجه زيها ياما …

“ياعزيز عيني “..
انا بدي اروح للوطن وياك

من كل حادث يتبري مشهد
سيما و تجارب تتحكي ناقصه
الكدمه نجمه والوجع يشهد
دهشه وعوايد تهجرك راقصه
… كان كل رقصه زيها ياما …

” اهواك ”
– طب اد ايه
– مش اد حاجه محدده حاباك

ايه اللي جرح فطرتك و الحس ؟

الناس مراحل والألم تبت
كل اما اعيط للسما واشكي ..
– عينك بتقلع دمعه بتنبت؟

…. كان كل دمعه زيها ياما ….

…. كان كل ذكرى زيها ياما ….

كان بينا حاجه بتشبه الحواديت
سيرة الندى والصبح بينادي
اتنفسوا لذة شروقي البكر
شعرك طويل ف الحلم يامحلا
لمي الضلام من ضهرك النادي
قال الولد .
ما أعذب اللي اتقال!

كانت سفينه من بعيد جايه
من كل عشق ازواج بيتزفوا
كنا سوا نصين مابيكفوا
لو يبقوا واحد او يضلوا اتنين
وانا ياعزيز العين
انا بدي أروح، والوطن وياك

…. جوايا كنتي مازيكيش ياما ….
صفاءأبوصبيحة
من ديوان:من بلادأطرافهابردانة
معرض القاهرةالدولي للكتاب 2020

مشاركة الموضوع :
أحمد أشرف

أحمد أشرف

محرر ثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − ستة =