التخطي إلى المحتوى
سيد كابوريا يرتقي بمستوى الأجيال العاشقة للتراث بجمعية محبي السمسميه

بقلم الكاتب الصحفي محمد حمدان

سيد كابوريا 
فنان شديد الايمان بفنه يواصل الليل بالنهار من اجل احياء فن السمسميه اتخذ من جمعيه محبي السمسميه والفن الشعبي التي يديرها سيد كابوريا  وسيله للارتقاء بمستوي الاجيال العاشقه للتراث ٠
كان عضوا اساسيا بفرقه ولاد الارض التي أسسها الكابتن غزالي عقب عام ١٩٦٧ وهي الفرقه التي قامت بدورها الوطني فترات الحروب .
موهبته الفنيه ظهرت منذ أن كان شابا يافعا منذ خمسينات القرن حيث صنع بفنه لنفسه مكانه عظيمه بين أقرانه أعضاء فرقه ولاذ الارض التي كان قائدها الكابتن غزالي ٠
العشرات تلقوا على يديه طرق العزف والغناء علي السمسميه حيث كان اول فنان سويسي يفتتح مدرسه لتعليم الأطفال من الجنسين علي العزف والغناء ٠
يعتبر اطال الله في عمره واحدا من اشهر الفنانين السوايسه الكبار الحافظين لتراث منطقه القناه

التعليقات