ندوة ثقافية عن التسامح الدينى وثقافة الاختلاف

 نظم مركز النيل للآعلام بالسويس اليوم الخميس الموافق 7/6 ندوة اعلامية حول (التسامح الدينى وثقافة الاختلاف ) حاضر فيها الشيخ – محمد فتحى – مدير ادارة بمديرية الآوقاف بالسويس بهدف تعزيز قيم الحوار والتسامح وتكريس ثقافة التسامح الدينى والآعتراف بحق الآخر فى الوجود حضر الندوه العديد من مديريات الخدمات والشركات الصناعية …التسامح الدينى لا يعنى بأى حال من الآحوال التنازل عن المعتقد أو الخضوع لمبدأ المساومة والتنازل وأنما يعنى القبول بالآخر والتعامل معة على أسس العدالة والمساواة وهى المنظومة الآخلاقية فى الاسلام والقائمة على قيم الآيثار والعفو والاحسان والقول الحسن والتسامح والوحدة تكامل لا تنافر والآسلام بقيمة ومبادئة وتجربتة التاريخية لم يؤسس أبدا للمفاصلة الشعورية ضد الغير بل أسس على أسس التعايش والتسامح وأكد سيادتة على ان التعصب الآعمى هى أكبر واخطر الظواهر على أستقرار المجتمعات فالتعصب الاعمى يؤسس لثقافة معاداة المخالف وممارسة الآقصاء بحقة وأشار الى ان المجتمع الآسلامى كغيرة من المجتمعات الانسانية يحوى على تعدديات وتنوعات محتلفة وكل هذة التعدديات يجب التعايش معها وفى نهاية الندوة طالب الحضور بتجريم كل أشكال الكراهية والحقد بين أبناء الوطن الواحد ورفع الغطاء الشرعى عن ممارسات الكراهية والتعصب فى المجتمع والمطالبة بضرورة التخلص من الرأى الواحد لصالح الآراء المتعددة فى الوقت الحاضر لان التعددية والآختلاف أهم دعائم الآسلام

شاهد أيضاً

الاستعدادات النهائية للمهرجان المصري الاماراتي الثاني للهجن والتراث

يتابع الفنان هشام عطوه رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ،بالنيابة عن الدكتورة نيفين الكيلانى وزيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =