رهاف مندي

بقلم الشاعرة / فكرية غانم 

رهاف مندي

رأتك عيون أيامى

لتغرق فى ارتعاشاتى 

بأنوار المنى ترنو

إلى حلو العلاقاتِ

ويرتسم الصبا فجراً

لفرح القادم الآتى

لكم أمضيت أوقاتى

مرتقة المتاهاتِ

ويهرع قلبك المخضل

يرتع فى نداءاتى

و أشتاق الظما رغماً

عن الآمال فى الآتى

وأعجب .. ثم أعجب من

قتيلٍ .. ماردٍ .. عاتى

يموت بفرقة البلدان

يحيا … بالنداءاتِ

فذا حـــرفٌ يجمعنا 

كإكليل اللقــــاءاتِ

وذا وعدٌ يظللنا 

فتحلو الانتظاراتِ 

سألتك ..كن كما ترجو 

ولن تبصرك أناتى 

حرىّ بالمدى قلبٌ

سيبحر بابتساماتى

شاهد أيضاً

“مايحيرني دائما “قصيدة للشاعر أحمد عايد .

ما_يحيِّرني_دائما ما يُخوِّفني حين اُلقي السَّلام عليكِ وأرحلُ: أنَّ الوحيد يخافُ الوجعْ ما يُطمئنني كلما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =