“بيرم التونسي” قصيدة للشاعر حاتم مرعي.التنوير_eltanwer

..
“أربع عساكر جبابره “
يفتحوا المنفى
يلاقوني قاعد باوضب الشيشه
واطل من شباك على بحري
ألقى عروسه من ورا البيشه
“ومانولي” بيعبي فى كاس مخروم
وكان رصيف المينا
يشبه قطوع خماره
بتودع قمر مخنوق
على سلم المركب
وعيوني نايمه نص نومه
على مشربيه غرقانه
فى بحر السين
منين تلاقي رغيف يعشيني
وفين تلاقيني
مين اللي طابع وشه فى المنديل
الضحك ولا البكا؟
بخار بينزل من ورا إزازك
شاقق حواري الخد
“قد أوقع القلب فى الأشجان والكمد” تعريفه نايمه ع الرصيف
فى زنقة الستات
وأوربا بتصوت فى نص الليل
“شوف الجاموس لما يشرب من شطوط النيل “
وشوفني واقع من خرم “سياله”
قلقان ونومي خفيف
على رصيف مرمر
حافي يانص القدم
والنص بيحاول
يعدي من غير تذاكر
ويفك رهن الروح
تلتين لبلدي
وتلت للغربه
خرجوا الغنم طوابير
كات مصر عريانه
وكان النديم واقف
يحيى العلم
لمحني واقف فى الطابور بدري
فاتح كتاب الفن ع “العوده”
” يابور سعيد والله حسره
ولسه يااسكندرية ” ..
#لقطات_من_حزن_قديم

شاهد أيضاً

كأس العرب: تونس تواجه الجزائر في نهائي البطولة بعد إقصائهما مصر وقطر

الألم بحد ذاته هو حب الألم ، المشاكل البيئية الرئيسية ، لكني أعطي هذا النوع من الوقت للتراجع ، بحيث يكون هناك بعض الألم والألم العظيمين. هذا يعني أن الجلاد سيرغب في تعليق سعر الرسوم المتحركة القوي. يبدو الأمر كما لو أن الأطفال يقاتلون من أجل الغد الأصعب. إنه يحب أن يبدأ المرض ولكن الدببة بحاجة إلى تزيين كتلة الفقر. الرعاية الصحية يحتاج إلى العناية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 3 =