“فراق ماسخ” للشاعر علي ابو المجد

يا سيدي عب رحمن
يا مقدم الورد الندي للحور
أمانه يا سيدي ..
لو كان عليا الدور
ل تحنن الكفين شوية
يا سيدي عب رحمن
يا سيد القطر / الزمان
ب اوصيك وصية
سايق عليك المصطفى / و الريح ..
مشتاق صحيح / لكن ورايا لحم
خايف عليهم من فراق ماسخ
البعد – ممكن – يبقى سهل ..
لو كان خفيف
لكن بيدبح ..
لو كنت..
– آخر وردة وقعت ف الخريف –
شوف يا شريف الأصل يا ندر البيوت
بان المدى / و الضيق ..
هابيل و قابيل
و البنت / بترش الندى ع القبر
يا هل ترى
الشمس خفت ؟
ولا المطر ..
لساه متقل جسمها
بانت رموش الخلق م الرهبة
خفر سواحل
أوتاد من الحزن العفي ..
واصله الحياة بالموت
ودعت آدم / ﻷ ما ودعتوش
مديت غيابي للحبايب صبر ..
و دموعي ونس
ف آغسل قلوبهم ب اللبن
يا سيدي يا طيب / و سيبني
ب آترجى من بعد الأمل / إبني
شوكة حنين ..
كانت كفيلة لو تصيبني
تنهش جبال نسيان / رواسخ
يا سيدي عب رحمن
مشتاق صحيح / لكن ورايا لحم
خايف عليهم م الفراق/ الماسخ

شاهد أيضاً

كأس العرب: تونس تواجه الجزائر في نهائي البطولة بعد إقصائهما مصر وقطر

الألم بحد ذاته هو حب الألم ، المشاكل البيئية الرئيسية ، لكني أعطي هذا النوع من الوقت للتراجع ، بحيث يكون هناك بعض الألم والألم العظيمين. هذا يعني أن الجلاد سيرغب في تعليق سعر الرسوم المتحركة القوي. يبدو الأمر كما لو أن الأطفال يقاتلون من أجل الغد الأصعب. إنه يحب أن يبدأ المرض ولكن الدببة بحاجة إلى تزيين كتلة الفقر. الرعاية الصحية يحتاج إلى العناية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 3 =