ساكنة المحار

مشاركة الموضوع :

بقلم.. علاء الدين علي

*********

أنا عشت قبلك دنيتي

أرسم الصورة ف كلام

تنطق قلوب الناس حسد

يا بختها

وأنا اللي عشقي من خيال

كأني بعشق لؤلؤة

ساكنة المحار

حاميها جن الدوامات

وبتستخبى من العيون

جوة الصدف

مليون وأكتر يعشقوها وحلمهم

شرف الغرق

وأنا جيت مشيت ع الشط

موج شوقك أخدني لدنيتك

وغرقت مسحور لهفتك

رغم إني ميت فيكي

حاسس بالحياة

دمي اللي سايل

كل مرة بيكتبك

أربع لغات

لغة البلازما

كلمتها ملهاش ترجمة

ثابتة بتخرج م الكيان

لروح بتحضن نبضتي

تاني لغة

لغة الحبايب كلهم

لون بيرمز للهوى

قلب إنكوى

عاشق ومش عايز دوا

تالت لغة

لون الصفا

جليد يغطي البحر

أيام الشتا

سحاب ينقط حب

حبات المطر

قطن بيعالج جريح

مر حرمان للغرام

وأعظم لغات

دمي اللي نازف ع الورق

لغة الصفايح

بعملها درع لحبنا

تحميه دموع غدر الزمن

عشتك سعادة

ف ليل طويل

وصحيت على صوت المدام

******

مشاركة الموضوع :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*