باهرب بروحى والقدم ثابتة

بقلم/ حاتم مرعى

كل العساكر هربانين م الخدمه
وانا أى خدمه للصحاب أتمنى
الجنه أبعد من أنين البحر
والسحر فى حجاب القهاوي بيُصدف
زى الصَّدف وسط الحواري السد
وانا كنت ساعة ميدان
واقفه على عشره
وساعة يد فوريره
زي القصيدة الصح
صُغيره كبيرة
رمضان مداري العيد فى جلابيته
وياريته بيداري ذنوب الفاطر
سهروا العساكر
بره سلك الميري
مين غيري يحرس
فى السحور البارد
ناموا العساكر
نوم تقيل وزياده
دمع البياده بلل الوقفه
العيد بعيد لكن رجوله زاحفه
وانا شنجي لكن
فى الشقاوه برنجي
الأرض بيضا وقلبها زنجي
تشبه لصول السريه
ساعة طابور الهتاف
والشمس ساحبه نفسها
خفافي
شديت لحافي
لحد ماتعريت
وياريت ياصاحبي
تخش ف الصفحه
سطرين
تلاته
اربعه

أرنب
وسحلب
وتعلب
قاعدين على القهوه
مين فيهم الأتعب
مين فيهم الأقوى
ده يوم ده مين ولا
ليله بسنينها
طالع لسانها
م القدم للباط
ذرات تراب حلت رباط القايش
شعلقت قلبي فوق جناح طياره
حتى السيجاره
نفسها مش طالع
تصريح مقطع زى حبل غسلي
فستان نفيسه لسه مانشفشى
وشوش صعايده
بس مش نيلي
أسفلت بيعدي على البوابه
وبيمشي
وريحته ماتسدش نزيف الشوق
إيه اللي أجمل من حصان مطلوق ؟
عصفور بيضحك فى القفص
لا العقل زينه
ولا النهار شقشق
وانا اللي باسبق فى الخلا ضلي
ياشمس هلي
لسه الشاويش هايمُر كام مره
وانا كنت مره شجاع ومش شايف
غير قلبي واقع مني فى المخله
إيه اللي أحلى م القمر بالليل ؟
تعسيله ع الواقف
ألبس الملكي
واركب حصاني الحلاوه
رمضان فى آخره
والقهوه
سهرانه .

مشاركة الموضوع :

شاهد أيضاً

بالصور صالون تحالف المجتمع المدني الثقافي يناقش مسرحية ما بعد الكارثة للدكتور ايمن الشريف

    كتبت هدى غريب في إطار ايمان صالون تحالف المجتمع المدني الثقافي بضرورة دعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =