فيروز ياسينا

بقلم الشاعر/ طارق شامخ عبد الجواد

فيروز يا سينا

فيروز ياسينا
يا أجمل مدينه
الصحرا فيكي
جنه ف عينينا
لو خيروني
بين نور عيوني
وإنك تكوني لحد تاني
يروح شبابي
ويضيع ولادي
والغالي يرخص
وتبقي لينا
على رملك إنتي
كتبنا غنوه
لحنها إبني
غناها أخويا بدم غالي
إزاي تهوني
على حد فينا
روينا أرضك
بدموع ودم
ولجل خاطرك
شايلين في هم

خايفين عليكي ليخطفوكي
ما إنتي يا حلوه
ليهم أغلى حلم
ح يموتوا حسره
وينولوا كسره
فاكرينها وصله
شيء مش مهم
تشهد جبالك
وأنا من عيالك
أحلام جيرانك
ح تبقى وهم
طول ما إنتي منآ
وفيه رجالك
نجمك ح يبرق
بإسم مصر
شمسك ح تشرق
جواها نسر
ولا حد منهم
يقدر علينا
فيروز يا سينا

مشاركة الموضوع :

شاهد أيضاً

المشهد 24

المشهد ٢٤ بقلم الشاعر / خالد الكردي  المشهد جوة ف اوضة النوم والبطلة بتظهر ف الصورة بقميص شفاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 3 =