وفاة الفنان سعيد عبد الغني بعد صراع طويل مع المرض. التنوير_ eltanwer

توفى منذ قليل الفنان الكبير سعيد عبد الغنى بأحد مستفيات المعادى بعد صراع طويل مع المرض، ويشيع جثمان الفنان الكبير من مسجد الصديق عقب صلاة الجمعة بمساكن شيراتون، ليتم دفنه بمقابر الأسرة بالعاشر من رمضان.
الفنان سعيد عبد الغني ولد في بلدة «نوسا البحر» بمركز أجا في محافظة الدقهلية، وحصل على ليسانس الحقوق عام 1958 وعمل في الصحافة بجريدة «الأهرام»، التي أوصلته إلى عالم الفن.

بدأ مشواره الفني من خلال خشبة المسرح ثم في عام 1973 ومثل للتلفزيون عددًا من السهرات والمسلسلات، وقدم ما يزيد على 124 عملاً خلال مشواره الفني من أهمها فيلم «المذنبون» عام 1975، وفيلم «إحنا بتوع الأوتوبيس» والذي نال عنه جائزة تقديرية من جمعية الفيلم، «حبيبي دائماً» عام 1980، «حدوتة مصرية» إخراج يوسف شاهين، «زوج تحت الطلب»، «امرأة واحدة لا تكفي» وغيرها.

تألق بمجال الدراما التليفزيونية، وأبرز مشاركته كانت من خلال مسلسل «الفرسان» بدور «عز الدين أيبك»، «الثعلب»، «رد قلبي»، «شمس الأنصاري»، «أولاد الليل» وغيرها.

كان السبب وراء دخول نجله أحمد سعيد عبد الغني إلى مجال التمثيل أيضا، وحصل على جائزة أفضل ممثل دور ثاني عن فيلم «أيام الغضب» كما حصل على وسام الدولة من الطبقة الأولى للفنون 1996.

كان آخر ظهور للفنان سعيد عبدالغني، عندما نال جائزة عن تميزه في مجال الإبداع الفني، خلال حفل افتتاح مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما بوسط القاهرة.

يشار إلى أن آخر أعمال الفنان سعيد عبد الغنى مسلسل “ولاد السيدة” عام 2015 للمخرج هانى إسماعيل، وتأليف مجدى الإبيارى، من إنتاج شركة صوت القاهرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*