التخطي إلى المحتوى
12 نوفمبر، ذكرى ميلاد أحد أهم صناع الدراما المصرية الفنان والمخرج #نور_الدمرداش،

 الفنان نور الدمرداش

ولد  12 نوفمبر  عام 1925، في مدينة طنطا بمحافظة الغربية، تخرج في كلية التجارة، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية.
تنقل بين أكثر من منصب فني في التلفزيون المصري من مراقب عام التمثيليات، إلى مراقب عام البرامج الفنية، ثم رئيسا للقناة الأولى، وكان آخر منصب شغله هو نائب رئيس التليفزيون.
تزوج من الفنانة المصرية كريمة مختار، وأنجب منها 4 أبناء، المهندس شريف والمخرج الدمرداش أحمد والإعلامي معتز الدمرداش والابنه الوحيدة هبة.
قدم خلال مسيرته عددا كبيرا من الأعمال الناجحة، وحفر لنفسه بصمة في تاريخ الفن المصري، سواء من خلال الإخراج أو التمثيل.
بدأ حياته الفنية من خلال المسرح، مع فرقة زكي طليمات وقدم عددا من الأعمال المسرحية، وبعدها اتجه إلى عالم السينما، ثم اقتحم عالم التليفزيون ليحدث طفرة في مجال إخراج المسلسلات حيث أسس الدراما التليفزيونية واكتشف كبار مخرجيها، كما ينسب له الفضل في اكتشاف كبار الممثلين والنجوم الذين قدمهم لأول مرة في أعماله.
من أعماله في المسرح – تمثيل: في بيتنا رجل، الناس اللي فوق، والخطيئة الأولى، إخراج: غراميات عفيفي، عيلة الدوغري، فندق الأشغال الشاقة، سهرة في الكراكون، وبداية ونهاية..
وكانت أبرز أعماله السينمائية مشاركته في فيلم “صغيرة على الحب”، وأفلام “المولد”، “عنتر بن شداد”، “شارع الحب”، “موعد مع الحياة”، “السبع بنات”، و”ورد الغرام”.. أما في التلفزيون نذكر: “هارب من الأيام”، “أنف وثلاث عيون”، “البركان”، “لا تطفيء الشمس”، “زينب”، “على باب زويلة”، “مارد الجبل”، “السمان والخريف”، وغيرها الكثير من الأعمال.
ورحل عن عالمنا الفنان نور الدمرداش في 7 فبراير عام 1994، عن عمر يناهز الـ68 عامًا نتيجة أزمة قلبية حادة، أثناء تصويره مشاهده في آخر أعماله الدرامية مسلسل “السقوط في بئر سبع”.. تاركًا وراءه عددا كبيرا من الأعمال الفنية المميزة.
#الهيئة_العامة_لقصور_الثقافة
#الوعي_الثقافي

التعليقات