شربت عنينا الشمس

قصيدة للشاعر على أبو المجد

شربت عنينا الشمس يا صاحبي ؟!
يا صاحبي شربت من عنينا الشمس .
قال الغريب : عميان ؛
لو يطرح النور في الصدور ..
مين بعد منه يخاف !؛
طرح الأمل شوّاف ،
والفجر ضحكة ربنا للخلق
قلبي انتزع مني حبابي الشوف ..
و مشيت ضرير، لكن مداي مكشوف
دُقت الوجود / عطر ف نسايم خوف
و الصبح شايف نور غناه باللمس
يا صاحبي شربت من عنينا الشمس

خايف ؟
و مش كل المخاوف عيب .
شايف ؟
و عارف حقكم م الريب ،
زارع نهاري ف ليل مُحبِّيني
أمَّا العِدا ، زارع لهم نهارين
و النور ندى مبدور على جبيني
لو داب ف عيني ، تقطفه الخدين
قال الغريب :
إنسان ..
شارب حكاوي الناس / ونس و غياب
،و بيطوي ليل الجرح بالنسيان
رغم انّه ما اتعلمش م الأخضر ..
غير طعم روحِك و انكسار الطين ،
فجّر بكارة فَجرُهم م الأمس
يا صاحبي شربت من عنينا الشمس

لا حور عيون يا مُشتهَى الأنفس
و لا حلمي كان ع الجنة باب مفتوح
نَقصي / كمال ، يا صُحبتي بـ المِس ..
بيه المدى / لا عيب و لا مسموح
و ان يسألوا عن غربتي رُدّوا ..
ساعة رضا ، أو زيف
سيف ع الرقاب ما بان لغير نِدُّه
و غصون أمل ما طال جمالها خريف
و ان يسألوا رُدّوا :
عَدّ السنين حلمين / دفا أو برد
ما للغريب يا سائلين بالعد !
ما للغريب يا سائلين بالعين
أعمى لكين ،قلبُه / حواسُه الخمس
يا صاحبي شربت من عنينا الشمس

مشاركة الموضوع :

شاهد أيضاً

بالصور صالون تحالف المجتمع المدني الثقافي يناقش مسرحية ما بعد الكارثة للدكتور ايمن الشريف

    كتبت هدى غريب في إطار ايمان صالون تحالف المجتمع المدني الثقافي بضرورة دعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − ثلاثة =