المطرب اسماعيل ياسين

 

        بقلم الكاتب الصحفى/ محمد عبد اللطيفحمدان 

        ———————

قد يدهش البعض من وضع اسم الفنان اسماعيل يس في موضوع عنوانه  ( المطرب اسماعيل يس ) ولكن الدهشه  ستزول عندما  نستعرض سيرته الفنيه الحاقله بالاثاره منذ ان كان طقلا في السويس  .  

اسمه  كما هو معروف ( اسماعيل يس علي نخلة ) ولد كما هو معروف ابضا بحي الغريب في اسره سويسيه اصيله كان كل افرادها يعملون في تجاره المصوغات .. ورغم ثراء تلك الاسره الا انه عاش طفولة في السويس حياه بائسة غير مستقرة خاصه بعد وفاة والدته  ودخول والده السجن . 

ترك رحمه الله عليه المدرسة مبكرا حيث لم يستكمل تعليمه الإبتدائي فعمل بعض الوقت مناديًا في احد  محلات ألاقمشة بالسوق العمومي بميدان الكسارة في حي العريب 

كغيره من ابناء جيله مارس هوايته وهو تلميذ صغير في المدرسه الابتدائيه تقليد الموسيقار محمد عبد الوهاب في غنائه تقليدا جادا بل كان يقلده ايضا في اطاله السوالف التي كان ( محمد عبد الوهاب ) يشتهر بها في بدايه حيانه الفنيه خاصه في فيلمه الاول ( الورده البيضاء ) . 

لم يكن يدور  في خلد اسماعيل يس الهارب من اسرته في السويس أن مسار حياته الفنيه سيمضي به  الي الغناء مع محمد عبد الوهاب وان يكون نجم الغناء الفكاهي الاشهر في السنما المصريه  . 

في اول حفل لاسماعيل يس في مواجهه الجمهور القاهرى  بسينما ( انتراكت ) بميدان السيده زينب  قابله الجمهور بالصفير والاستهجان ولم يكمل وصلته الغنائيه فنصحه الملحن الكبير ( عزت الجاهلي ) الاتجاه الي الغناء الكوميدى الهزلي اعتمادا علي كبر فمه واتساعه وشكله الذى كان مثار للضحك .

تقبل ( سمعه ) النصيحه وغني في صاله كازينو ( بديعه مصابني ) امام جمهور كبير مونولوجا فكاهيا شهيرا كان مطلعه ( ليه الناس بيعايبوا علي بقي ) . 

علي اثر نجاحه عند الجمهور اختاره بعض المخرجين للعمل في السينما كمطرب وممثل كوميدى  فغني عده مونولوجات خالده شهيره منها ( كل ما افوت علي البنك الاهلي ) و ( مين زيى في نباهتي ) و ( مات مات وعيونه علي الستات ) وغيرها من المونولوجات الضاحكه . 

في ظل مواهب غنائيه عده مثل بديعه مصابني وسيد سليمان وحسن صالح ومحمود شكوكو وثريا حلمي وسعاد وجدى بات اسماعيل يس المطرب الكوميدى الاشهر في عالم المنولوج  في السينما المصريه حيث اختاره المخرج فطين عبد الوهاب كي يمثل معه في عده افلام كوميديه خالده من بينها ( اسماعيل يس في الجيش – اسماعيل يس في البحريه – اسماعيل يس في الطيران – اسماعيل يس في البوليس  ) .. الخ الخ    

هكذا كان اسماعيل يس ابن السويس  مطربا كبيرا صاحب صوت متميز واذن موسيقيه صافيه وكان قد ظهر تفوقه في  ادائه المتميز في  ديالوج ( شهر العسل ) مع المطربه شاديه وكذلك في الاسكتش الغنائي  ( الحبيب المجهول ) من  تالحين محمد عبد الوهاب مع الفنانه ليلي مراد  . 

وفي اواخر ايامه كون مع المؤلف ابو السعود فرقه موسيقيه اسماها ( فرقه اسماعيل يس المسرحيه ) وهي الفرقه كان هو مطربها ومخرجها .

رحل المطرب اسماعيل يس علي نخلة العاشق للسويس عن دنيانا في اليوم الرابع والعشرين من شهر مايو عام 1972 .. رحل رحمه الله عليه وكان حلم حياته ان يغني في السويس عقب انتصارات اكتوبر 1973 .

مشاركة الموضوع :

شاهد أيضاً

“تاريخ الهامش” للشاعر حاتم مرعى يخلد نصوص الشاعر الراحل محمد خميس ويتوج الذكريات

كتبت هدى غريب………………………….. أصدر منذ اشهر قليلة كتاب تاريخ الهامش قراءة في شعر العامية المصرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − أربعة =